الأطفال في المدرسة وليس في الشارع : هذا حلمنا

نحن مصرون على تغيير واقع الأطفال الصغار

350,000 طفل يعيشون في شوارع دكا، بنجلاديش، مرغمون على الاعتماد على أنفسهم، والكفاح من أجل البقاء على قيد الحياة. كثيرون منهم تُركوا وحيدين وآخرين يفرون من العنف. ولكن بعضهم ينحدر لأسر محرومة لدرجة أنهم يجبرون على العيش في الشارع؛ والشارع ليس بالمكان المناسب لطفل. الشارع حيث يتعرض الأطفال للتعنيف والاستغلال، بدون أي فرصة في تعليم من أجل تحسين مستقبلهم.

بدأ مركز هيومان أبيل لإيواء الأطفال في بنجلاديش منذ شهر يناير في مساعدة 50 طفل - منهم 15 فتاة، عن طريق شراكتنا مع بعثة إحسان دكا، على الحصول على مكان آمن ومرافق ترفيهية وجلسات توعية عن حقوق الأطفال والاستغلال والنظافة والاتجار بالأطفال، وزواج الأطفال حتى تكون عندهم المعلومات الكافية لحماية أنفسهم.

تغيير حياة أطفال الشوارع

آبير- 10 أعوام، كان يعمل في متجر للنسخ الضوئي عندما تكلمنا معه. تواصل مسؤول التواصل في فريقنا في بنجلاديش مع مرؤوسي آبير وساعدهم على فهم أهمية توفير وقت للعب والحصول على تعليم للأطفال. والآن يحضر آبير لساعتين يوميا في مركزنا للرعاية؛ يلعب ويأكل ويتعلم القراءة.

بدأنا بتوفير تعليم غير نظامي لـ 15 طفل كانو جميعاً خارج المدرسة عندما تواصلنا معهم. ووقتما تتراخى الإجراءات الاحترازية، سيشمل برنامجنا التعليمي عددًا أكبر من الأطفال. نعمل على توفير تدريب مهني لـ 36 من الأطفال الأكبر سناً، ومساعدة 54 من الشباب على أن الحصول على وظائف مناسبة.

ليزي - 12 عام، كانت تقضي أيامها في بيع الخضراوات في السوق لمساعدة عائلتها في مصاريف المعيشة. تواصلنا مع أسرتها وتأكدنا من قناعتهم بأهمية التعليم. ومنذ حينها تزور ليزي مركزنا لبضعة ساعات يومياً للغداء و حضور الدروس مع أصدقائها الجدد.

ساعدونا لنستمر في تغيير الحيوات

نحن موجودون في بنجلاديش، ومستمرون في مساعدة أطفال شوارع دكا حتى 2023 على الأقل، وفي هذا الوقت نهدف أن نصل لمساعدة 250 طفل. نقدر بدعمكم ومساعدتكم المستمرة على مساعدة أطفال أكثر مثل آبير وليزي ولسنوات قادمة.

مركز إيواء أطفال الشوارع في بنجلاديش
عودة للأخبار