أضاحي 2022 | صندوق الأضاحي

أضاحي 2022 | صندوق الأضاحي

أضاحي 2022 | صندوق الأضاحي

روت أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- عن الرسول الكريم: "ما عمل آدمي من عمل يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الأرض فطيبوا بها نفساً".

مع الارتفاع الصادم في أسعار المواد الغذائية، يخلد واحدٌ من كل عشرة أشخاص في العالم إلى فراشه جائعاً كل ليلة، أي أنّ هناك 811 مليون شخصٍ يعيشون بدون طعام كافٍ ليأكلوه ويسدّوا به رمق جوعهم، لا سيّما وأنّ نسبةً كبيرةً منهم يعيشون أصلاً مرارة النزوح والحرب والصراعات. تبرع بأي مبلغ لصندوق الأضاحي، وسنقوم بتخصيص تبرعك لاستكمال أضحية بأكثر الأماكن حاجة. في كثير من الأحيان، قد يرغب المتبرع بتحمل حصة من الأضحية إذا لم يتمكن من التبرع بتكلفة الأضحية كاملة، أو إذا كانوا يرغبون في التبرع بأكثر من أضحية واحدة. هنا يمكنك دعم الأسر الأكثر فقرًا وحاجة بما تحب أو تتحمل.

لو كنتَ واحداً ممّن تبرّع للأضحية مع هيومان أبيل في العام الماضي، فقدت قدّمتَ 15.4 كيلو جرام من اللحوم الطازجة والمغذية للعائلات الأكثر هشاشةً وضعفاً في العالم، حيث حصلت العائلة الواحدة على 3.8 كغم تقريباً.

نُعينهم في مِحنتهم

يمرُّ العالم بأزمةٍ إنسانية ترتفع معها أسعار المواد الغذائية وتكاليف المعيشة ويحيط الجوع بالكثير من الفئات الضعيفة والهشة، الأمرُ الذي يجعل الأضاحي أكثر أهميةً من أيِ وقتٍ مضى، حيث يُمكن لها أن تكون شرياناً للحياة ومتنفساً من صعوبتها لأولئك الذين يكافحون من أجل تحصيل كل وجبةٍ من وجباتهم في اليوم، والذين غالباً لا يملكون رفاهية تناول اللحوم في الأيام الأخرى من السنة.

والأضحيةُ أيضاً تعود بالثواب والبركة على من يتصدّقُ بها، فقد صحّ عن رسول الله أنه قال: "كلُّ امرئٍ في ظلِّ صدقته يومَ القيامة حتى يُقضَى بين الناس".

هديٌ مبارَك

تبرّع بأضحيتك معنا واتّبع هديَ النبيّ -صلى الله عليه وسلم-. فهذه عبادة مميّزة نتقرّب بها إلى الله في هذا الوقت من العام فقط، ونستطيعُ من خلالها مشاركة فرحة العيد مع الآخرين من أمّتنا الإسلامية.

يرى الكثير من العلماء أنّ تقديم الأضحية هو سنة مؤكّدة وعبادة "موصى بها بشدة" . ويرى بعضهم إنه من المكروه على مَن يملك القدرة المالية للقيام بالنحر في أيام الأضحى ولا يقوم به، وهذا من باب تشجيع القادرين وحثّم على العطاء ففي الأضحية برَكة تحلُّ على المسلم بكلِّ شَعرةٍ من شعرات القربان.

لماذا تتبرّع مع هيومان أبيل؟ تعتمد هيومان أبيل مصادرَ موثوقة للحوم الطازجة والمغذية من المزارعين المحليّين الذين يقدّمون رعايةً حسنةً للحيوانات، وهذا بدوره يوفّر دعماً للاقتصاد المحلّي الذي عانى بسبب جائحة كورونا. نحنُ نجري الفحوص اللازمة للحيوانات في وقتٍ مبكّر قبل اقتراب العيد. وبمجرّد انتهاء صلاة العيد، فإنّنا نبدأ بذبح الأضاحي بدقةٍ وفقاً للهدي النبويّ ومبادئ الشريعة الإسلامية. نمتلك في هيومان أبيل ثلاثين عاماً من الخبرة في تقديم الأضاحي، ونقوم بالمهمة بكلّ كفاءةٍ وشفافية واهتمامٍ بالتفاصيل، فهذه أمانةٌ أوكلتموها إلينا.

في حملة الأضاحي العامَ الماضي، ساعدتنا في إيصال اللحوم الطازجة والمغذية إلى أكثر من نصف مليون شخص في 12 دولةً في العالم.

لو كنتَ واحداً ممّن تبرّع للأضحية مع هيومان أبيل في العام الماضي، فقدت قدّمتَ 15.4 كيلو جرام من اللحوم الطازجة والمغذية للعائلات الأكثر ضعفاً وحاجةً في العالم. انضمَّ إلينا في عيد الأضحى هذا العام ولنمدّ أيدينا لأولئك الذين يعانون من يواجهون سوء التغذية وأزمات المناخ والجفاف والنزوح والحرب التي تستعرُّ في أكثر من مكان.

قدّم أضحيتك اليوم واحصد أجر الأيام العشر المباركة من ذي الحجّة.

انشر الأمل.. كن عوناً للضعفاء.. أسعدهم بأُضحيتك

Error

Close