نداء غزة للتبرع العاجل

نداء غزة للتبرع العاجل

نداء طواريء غزة

الكارثة في غزة لازالت مستمرة، والعمل على دعم المتضررين من القصف لازال كذلك مستمرًا. نوفر الماء النظيف ونعمل على إصلاح شبكات المياه، وتوفير الأدوية الضرورية ومشروعات لكسب العيش.

ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا (المائدة: 32)

20 دولار توفر الماء النظيف لشخص واحد في رفح حيث 97% من المياه مالحة و ملوثة وغير صالحة للشرب، وبمساعدتك في بناء محطة تحلية المياه، فأنت توفر المياه النظيفة لـ 60,000 إنسان يوميًا.

55 دولار توفر حافظة النظافة لأسرة كاملة بما تحتويه من صابون ومعقم للأيدي وأقنعة وقفازات طبية ومناديل مبللة ومنظفات وورق لدورات المياه وفرش الأسنان واللّوف والشامبو.

100 دولار توفر لأسرة مكونة من ستة أفراد طرد طعام يكفيهم لشهر كامل.

280 دولار لإعادة إعمار واحد من البيوت المهدمة في غزة.

60 دولار العلاج اللازم لواحد من مشافي غزة، حيث 90% من الأدوية الأساسية غير متوفرة، مما يعرض الآلاف للخطر.

لـ 15 يوم متواصلين في مايو هذا العام، عاش أهل غزة تحت القصف الليلي المستمر، والذي تسبب في مقتل 278 وجرح أكثر من 9,000 إنسان. اضطر أكثر من 77,000 شخص للفرار من بيوتهم ودُمرت أكثر من 30 عيادة ومستشفى حول القطاع، بما فيها المركز الطبي الوحيد المتخصص في عزل وعلاج حالات كورونا. مرت أشهر، ولا زالت غزة تعيش حالة الطوارئ. تحتاج شبكات المياه إلى الإصلاح ويحتاج الآلاف إلى بيوت بدلا من بيوتهم التي تدمرت كليًا، وتعاني المراكز الطبية لكي تصمد أمام الحالات الطبية وحالات الإصابة بفيروس كورونا.

لازال أثر الحرب موجودًا. ساعدهم

نساعد الأسر الأكثر حاجة في غزة في أثناء أوقات الأزمات، حين الأفراد تعاني من أجل توفير الضروري من الطعام والماء النظيف، وفقد العديد مصادر دخلهم، والمشافي المحلية مكدسة بالمرضى. يمكنك المساعدة في دعم مشروعات المياه والطعام وكسب العيش التي تحاول حل الأزمة من كل جوانبها.

الصحة وكسب العيش نعمل على دعم المشافي المحلية والعيادات لتوفر العلاج الطارئ، ونوفر الوقود الذي يسمح لهم بالعمل في ساعات انقطاع الكهرباء التي قد تصل لعشرين ساعة يوميًا لضمان توفير العلاج والخدمة الطبية للمرضى على مدار اليوم. نعمل حاليًا على دعم مركز هيفا الطبي بالأدوية الأساسية والمستلزمات الطبية والوقود وجهاز تخطيط القلب. يمكنك أن تساعدنا في توفير فرص العمل لمائة ممن فقدوا وظائفهم بسبب الحرب الأخيرة. نحن نعمل لشهور الآن على مساعدتهم في إزالة الحطام وإصلاح وإعادة طلاء المدارس المُهدمة. كما لازال مشروع أشجار الزيتون لدعم المزارعين جاريًا.

الماء والمأوى والطعام

ارتفعت نسبة الإصابة بمتحور دلتا من فيروس كورونا في غزة، ولذلك فإن الاستمرار في توفير حوافظ النظافة وتوفير المياه النظيفة ضرورة للحفاظ على حياة 500 أسرة من الإصابة بالفيروس. نعمل على إصلاح 5 آبار دمرها القصف الأخير وكذلك شبكات المياه ومحطتين للصرف الصحي. يمكنك أن تدعم محطة تحلية المياه في رفح التي تساعد 60,000 وتوفر لهم المياه النظيفة كل يوم. سنقوم ببناء أكثر من 100 منزل مُهدّم وبحاجة للإعمار في الشهور المقبلة يعيش فيها 600 أسرة بهدف توفير بيئات صالحة وآمنة للحياة. كما نوفر قسائم شراء الطعام لـ 1,000 أسرة من الأسر الأكثر تضررًا بعد القصف.

ماذا قدمت تبرعاتكم لغزة حتى اليوم؟

ساعدتنا تبرعاتكم لصندوق طوارئ غزة الانتهاء من توزيع أطنان المواد الطبية الأساسية بسرعة وأمان، و13,500 ليترا من الوقود وطرود الطعام على 731 أسرة في أشد الأوقات صعوبة على القطاع.

تعمل هيومان أبيل في غزة منذ 30 عام. يتركز عملنا الحالي على بناء محطات التحلية لأكثر من 15,000 شخص في جامعة الأقصى، ودعم أكثر من 3,000 طفلًا أثناء شتاء غزة، والمساعدة في أزمة الدواء الحرجة عن طريق توفير 1,000 دواء. أسسنا مركزًا للتعليم والرعاية الاجتماعية في العام الماضي، لضمان أن 450 من الأطفال الفلسطينيين لديهم الفرصة للحصول على التعليم. لازالت تبرعاتكم ومساعدتكم لغزة ضرورية، فلو توقف القصف، فإن أثره لم ينته بعد.

تبرع الآن

Error

Close