نداء طواريء إدلب

نداء طواريء إدلب

نداء طواريء إدلب

منذ بداية الحرب في سوريا، واستمرار القصف على العديد من المدن واضطرار أهلها إلى النزوح، وانهيار العملة السورية مع اجتياح كورونا للبلاد وسط أزمة طاحنة مستمرة بالفعل، وصل عدد المحتاجين في داخل سوريا إلى المساعدة اليوم إلى أكثر من 13 مليون إنسان، منهم 6,1 مليون طفل، وعدد النازحين إلى حوالي 2,6 مليون آخرين.

المخيمات مكتظة بالأطفال المتجمدون حتى الموت في الشتاء، حيث يضطر الآلاف للنوم في العراء في درجات حرارة تبلغ 7 مئوية. تتجمع الأمهات تحت الأغطية البلاستيكية مع أطفالهن والأقارب المسنين اليائسين من الحصول على الدفء والأمان. ولكن لا سبيل للفرار من الشتاء القارس أو القصف الجوي المستمر. يعد هذا النزوح هو الأكبر للسوريين خلال الحرب التي طالت التسع سنوات. والآن، مع المزيد من الأفراد تصل للمخيمات؛ استُنفذت المساعدات، ولم تعد تكفي الجميع. برجاء المساعدة الآن في أنقاذ الأرواح.

70 إسترليني لإطعام عائلة في سوريا لمدة شهر كامل. 100 إسترليني، يمكن لها أن توفر لأسرة فارّة من القصف في إدلب الطعام والماء النظيف والمأوى والمساعدات الطبية. 165 إسترليني، يمكن لها أن توفر البطانيات والملائات المضادة للماء وملابس الأطفال ومعاطف وأحذية المطر.

Error

Close