حملة شتاء غزة

$ 140

حملة شتاء غزة
اختر حجم التبرع
اختر دورية التبرع
اختر العملة ومبلغ التبرع

تعاني غزة من أزمة إنسانية لما يقرب من 13 عام الآن؛ حصار مستمر وثلاثة حروب مدمرة ونقص في الإمدادات الطبية وتيار كهربائي يقطع لأكثر من 20 ساعة يوميًا وطبقة مياه جوفية تقترب من الانتهاء والموجود بها ملوث ولا يصلح للشرب وأعلى معدلات بطالة في العالم، تحول حياة ما يقرب من 2 مليون شخص إلى معاناة حقيقة.

تزايدت الضغوط المفروضة على أهل القطاع المحاصر مع انتشار كوفيد- 19 مؤخرًا، وخاصة على قطاعي الصحة والمياه المجهدين بالفعل أمام المحاولات المستمرة لتلبية احتياجات غزة.

140 دولار توفر لأسرة حقيبة طوارئ الشتاء التي تحتوي على ملابس شتوية ثقيلة.

100 دولار توفر طرد غذائي يكفي أسرة مكونة من سبعة أفراد لمدة شهر كامل

30 دولار توفر المياه النظيفة لشخص عبر دعم محطة تحلية المياه في رفح

لماذا يحتاج سكان غزة إلى الدعم في الشتاء؟

فقد أهل غزة خلال الحصار وخاصة النزاعات الأخيرة كل ما يملكونه تقريبًا، ليأتي الشتاء ويصبح التهديد لحياتهم مضاعفًا، حيث الشتاء في غزة منخفض الحرارة مع أمطار غزيرة، حيث لا يستطيع العاطلين عن العمل ولا المشردين تحمل تكاليف الطعام ولا التدفئة.

ماذا تفعل هيومان أبيل في شتاء غزة؟

بالتعاون مع جميعة الزكاة الإسلامية، تستهدف هيومان أبيل تزويد 830 طفل؛ 406 فتاة و 424 فتى، ينتمون لـ 415 أسرة بقسائم شراء الملابس الشتوية الثقيلة. والتركيز الأكبر سيكون على الأسر الفقيرة والأسر المعالة من قبل النساء. كما ستوفر جمعية الزكاة الملابس من الأسواق المحلية في غزة لأجل دعم المزيد من الأسر ذات الإنتاج المحلي.

نظرًا لارتفاع الحالات المؤكدة بفيروس كورونا في غزة، فإن كل عمليات التوزيع تتم بطريقة آمنة مع اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة لمنع انتشار العدوى.