صندوق الشتاء السوري

$ 190

سلة طوارئ للأسر السورية - الشتاء السوري
اختر حجم التبرع
اختر دورية التبرع
اختر العملة ومبلغ التبرع

عقد من الصراع قد دمر حياة ملايين السوريين. خرب الاقتصاد ودمرت المنازل والمشافي والمدارس والأسواق مما أدى إلى خسائر فادحة في الأرواح وانهيار الأسر وتدمير وسائل كسب العيش ودفع الملايين إلى الانزلاق في هاوية الفقر.

بحلول عام 2020 كان أكثر من 11 مليون سوري بحاجة إلى المساعدة الإنسانية، ولازال 6.1 مليون نازحين داخليًا يعيشون في المخيمات المؤقتة في ظروف ليست بأهون من ظروف الحروب، و5.6 مليون آخرين قد فروا إلى خارج البلاد بسبب أعمال العنف المستمرة.

190 دولار توفر لأسرة في حقيبة طوارئ الشتاء التي تحتوي على ملابس شتوية ثقيلة.

100 دولار توفر طرد غذائي يكفي أسرة مكونة من سبعة أفراد لمدة شهر كامل.

65 دولار توفر لأم وطفلها الرعاية الطبية في مستشفى الإيمان بإدلب.

لماذا يحتاج أهل سوريا إلى الدعم في الشتاء؟

يمثل الشتاء للملايين المعدمون في الداخل السوري ممن تقطعت بهم السبل واستحال بهم العيش والكسب، لا سيما في شمال غرب سوريا، تهديدًا مباشرًا لبقائهم على قيد الحياة. الشتاء في سوريا قاس، رياح شديدة ودرجات حرارة متفاوتة بشدة بين الليل والنهار، وأمطارًا غزيرة وفيضانات. وكل هذه الظروف الصعبة تهدد من لا يملكون المأوى ولا الملابس الثقيلة ولا الطعام ولا حتى الرعاية الصحية.

ماذا تفعل هيومان أبيل في شتاء سوريا؟

تدعم هيومان أبيل 600 أسرة من الأكثر حاجة هذا الشتاء في حلب وإدلب بالمواد غير الغذائية اللازمة أثناء فصل الشتاء. يركز المشروع على النساء الحوامل والمرضعات وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وممن يعيشون في خيام مؤقتة ومبان مهدمة.

نظرًا لارتفاع الحالات المؤكدة بفيروس كورونا في سوريا، فإن كل عمليات التوزيع تتم بطريقة آمنة مع اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة لمنع انتشار العدوى.