مياه منقاة بالطاقة الشمسية في العراق

مياه منقاة بالطاقة الشمسية في العراق
اختر حجم التبرع
اختر دورية التبرع
اختر العملة ومبلغ التبرع

«مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ» (57:11)

بعد نجاة أهل البصرة من سنوات من الصراع المروّع، وجدوا أنفسهم يكافحون من أجل الحصول على مياه نظيفة اليوم. فوفقًا لمديرية الصحة المحلية، قرابة 50% من المياه في البصرة ملوثة بالبكتيريا، و100% ملوثة بالمواد الكيميائية.

في العام الماضي، نُقل ما يصل إلى 100 ألف شخص في البصرة إلى المستشفى بسبب أمراض متعلقة بالمياه خلال أربعة أشهر فقط. تظهر المياه في مقاطع فيديو مصورة للمجرى المائي المحلي «شط العرب» سوداء اللون، وملوثة، وتعلوها طبقات رسوبية. تكافح المستشفيات من أجل الاستمرار، وقد ضاعف انقطاع التيار الكهربائي المتكرر من سوء الوضع.

باختصار، هناك حاجة ماسة إلى المياه النظيفة في البصرة.

هب الماء النظيف للعطاشى والمحتاجين نحتاج إلى مساعدتك لتزويد 2700 شخص في ثلاث قرى بمدينة الزبير في البصرة بوحدة تنقية المياه بالطاقة الشمسية، من خلال تقنية تعقيم تُعرف باسم التناضح العكسي. تزود كل وحدة من الوحدات الثلاث 900 شخص بما وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بأنه أعظم الصدقات، وهي مياه صالحة للشرب. تنظف الوحدات 30 ألف لتر من المياه في 10 ساعات فقط، وأثناء الليل، يمكن أن توفر الطاقة الناتجة الطاقة ما يلزم لإضاءة المناطق المحلية. يمكن للمشروع تغيير المجتمع تمامًا، وذلك بتوفير حل مشترك لنقص الطاقة والمياه. تبرُّع واحد يمكنه تغيير مجتمع بأكمله. يمكن لمبلغ قدره 65 جنيهًا إسترلينيًا تزويد شخص واحد بالكهرباء بجانب ماء نظيف منقى بالطاقة الشمسية. يمكن لمبلغ قدره 195 جنيهًا إسترلينيًا تزويد ثلاثة أشخاص بالكهرباء بجانب ماء نظيف منقى بالطاقة الشمسية. يمكن لمبلغ قدره 390 جنيهًا إسترلينيًا تزود أسرة كاملة الكهرباء بجانب ماء نظيف منقى بالطاقة الشمسية. سيفيد هذا المشروع 2700 شخص

جهود منظمة «هيومان أبِّيل» في العراق

تعمل «هيومان أبِّيل» في العراق منذ عام 2016. في العام الماضي، ساعدنا أكثر من 220 ألف شخص في سبع محافظات.

كانت الحماية هي أحد محاورنا الرئيسية، وهذا يعني مساعدة النازحين والعائدين على النهوض من جديد في بيئة آمنة. فيما ساعدنا النساء اللائي يتعرضن للعنف ورفعنا الوعي حول حماية المرأة بتنظيم تدريبات وورش للعمل. قيمنا مدى أمان 1500 منزل، وأنشأنا 600 وحدة سكنية قوية للاجئين بألواح شمسية.

مهما كانت التحديات التي يواجهها الناس، فإننا نوائم عملنا من أجل مساعدتهم. سارع بدعم العائلات في البصرة التي تكافح من أجل الحصول على المياه النظيفة، وبذل أعظم الصدقات. لا تستهن بقدرتك، يمكن لشخص أن يكون له التأثير الأكبر.