مصادر مياه مستدامة في اليمن

مصادر مياه مستدامة في اليمن
اختر حجم التبرع
اختر دورية التبرع
اختر العملة ومبلغ التبرع

«ليس صدقة أعظم أجرًا من الماء». (رواه أحمد)

تمر العائلات اليمنية بظروف مفجعة وكارثة إنسانية حقيقية، إذ تواجه مزيجًا وحشيًا من الحرب، وداء الكوليرا، والمجاعات، والجوع المستمر، وتدهور النظم الصحية. تنهار مرافق المياه والنظافة في المناطق الريفية، وهناك حاجة ملحة إلى توفير مصادر آمنة للمياه.

ساعد على توفير مياه قد تنقذ آلاف الأرواح

خلال الأشهر المقبلة، سندعم 10500 من أكثر الناس العرضة للخطر في صنعاء عبر ترميم مصادر وخزانات المياه، والمضخات التي تعمل بالطاقة الشمسية، بالإضافة إلى إنشاء أربع مراكز لتوزيع 250 ألف لتر إلى 50 منطقة.

ستضمن فحوصات جودة المياه التي ننظمها الحفاظ على المياه آمنة، وسنعمل أيضًا على تدريب المجتمع على صيانة المعدات، وإنشاء لجنة لإدارة المياه.

سوف تساعدنا تبرعاتك أيضًا على توزيع لوازم النظافة الصحية، وتقديم دورات لتعزيز النظافة الصحية إلى 1500 رجل وامرأة، وإرشادات حول كيفية تجنب الإصابة بداء الكوليرا للعائلات. يمكن لمبلغ قدره 20 جنيهًا إسترلينيًا مساعدة شخص على الوصول إلى مياه آمنة قد تنقذ حياته. يمكن لمبلغ قدره 60 جنيهًا إسترلينيًا مساعدة 3 أشخاص على الوصول إلى مياه آمنة قد تنقذ حياتهم. يمكن لمبلغ قدره 200 جنيه إسترليني مساعدة 10 أشخاص على الوصول إلى مياه آمنة قد تنقذ حياتهم.

سارع بالتبرع والمساعدة على توفير حل مستدام لأزمة ندرة المياه في بلد يواجه أسوأ كارثة إنسانية في العالم.

جهود منظمة «هيومان أبِّيل» في اليمن تعمل «هيومان أبِّيل» في اليمن منذ عام 2014. ومنذ اندلاع النزاع ، وفرت تبرعاتك الغذاء، والرعاية الصحية، والإمدادات الطبية لأكثر من نصف مليون من أكثر اليمنيين عرضةً للخطر. وفي عام 2018 ، ساعدت جهوداتنا 168 ألف شخص، ليس فقط بتقديم المعونات الطارئة، مثل الغذاء والمأوى والرعاية الطبية والتعليم، لكن أيضًا بحماية أكثر الأشخاص عرضة من الأذى.