صندوق المياه للصومال

صندوق المياه للصومال
اختر حجم التبرع
اختر دورية التبرع
اختر العملة ومبلغ التبرع

مصادر للمياه المستدامة في الصومال

«ليس صدقة أعظم أجرًا من الماء». (رواه أحمد)

يمر الصومال بأزمة إنسانية معقدة ومفجعة، إذ فر 2.6 مليون شخص من منازلهم بسبب النزاع المسلح ونقص المياه وانعدام الأمن الغذائي. فيما وضع المناخ القاحل وندرة المياه والصراع في الصومال النازحين عرضة للخطر، فهناك 1.5 مليون شخص بحاجة ماسة إلى الغذاء. ساعدنا على توفير مصادر مياه مستدامة للمجتمعات المستضعفة في الصومال.

بمساعدتك، سنقدر على ترميم بئرين لخدمة 10 آلاف نازح في بايدوا ومقديشو.

هب الماء النظيف للعطاشى والمحتاجين

تكرس «هيومان أبِّيل» جهودها لخلق حلول طويلة الأجل من أجل نقص المياه، إذ تتجاوز أهمية الماء مجرد روي العطش، فهو يخلق سبلًا للعيش، ويبعث الحياة، ويساعد المجتمعات المهمشة على انتشال نفسها من الفقر.

سوف يفيد هذا المشروع العائلات النازحة بتقليل الوقت الذي يقضونه في جلب المياه، وتوفير أحواض المياه لماشيتهم. يشمل المشروع أيضًا ترميم 40 مرحاضًا وخمس بقع للوضوء، بالإضافة إلى توفير تدريب صحي، وضمان إنشاء مصادر مستدامة لمياه آمنة تدوم لسنوات قادمة.

يمكن لمبلغ قدره 15 جنيهًا إسترلينيًا مساعدة أحد النازحين في مقديشو على الوصول إلى مياه نظيفة للشرب. يمكن لمبلغ قدره 75 جنيهًا إسترلينيًا مساعدة 5 نازحين في مقديشو على الوصول إلى مياه نظيفة للشرب. يمكن لمبلغ قدره 150 جنيهًا إسترلينيًا مساعدة 10 نازحين في مقديشو على الوصول إلى مياه نظيفة للشرب.

سيفيد هذا المشروع 12950 شخصًا.

جهود «هيومان أبِّيل» في الصومال

تكرس «هيومان أبِّيل» جهودها لخلق حلول مستدامة للجفاف وانعدام الأمن الغذائي في الصومال.

في العام الماضي، دعمنا 5400 شخص في منطقة جيدو الصومالية عبر تزويد الأسر الزراعية بالبذور، والأدوات، والتدريب، ومضخات الري في بارديرا ولوق، فيما رممنا 10 آبار و30 مرحاضًا في لوق ودولو، وساعدنا بذلك أكثر من 19 ألف نازح قد فروا من منازلهم. أما في مقديشو، فوضعنا 171 مرحاضًا ليستخدمها أكثر من 6 آلاف نازح في مناطق كحدا، ودينلي، وبايدوا، ودينسور.

ساعد العائلات النازحة على الحصول على مصدر مستدام ونظيف لمياه الشرب يمكن أن يدوم لسنوات عديدة، ضاعف أجرك ببذل أعظم الصدقات.