منح الأعمال بالعراق

$ 480

منح الأعمال بالعراق
اختر حجم التبرع
اختر دورية التبرع
اختر العملة ومبلغ التبرع

"مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ" رواه مسلم.

يحتاج حوالي 6,7 مليون شخص عبر العراق للمساعدات الإنسانية، ويوجد حوالي 1,8 نازح، و4 ملايين عائدين للبلاد بحاجة أيضًا للمساعدة.

قبل عامين وأثناء معركة الموصل، واجه المحليون الجوع ونقص المياه والعنف المريع.

اليوم قلت نسبة العائدين عن المتوقع، لأن النازحين غير آمنين فيما يخص فكرة العودة لأماكن تم تدمير بنيتها التحتية ومنازلها وكل سبل العيش.

نحو 40% من العائدين في حاجة للمساعدة لاستعادة سبل للعيش، والنساء تحديدًا تعيش في خطر دائم. واجهت النازحات عنفًا قائمًا على نوع الجنس، واستغلالًا وإيذاءًا، ووجدت الأمهات اللاتي يحاولن توفير الغذاء لأطفالهن،أنفسهن مستبعدات ومتعرضات للتحرش والإساءة في مقابل تلبية احتياجات الأطفال.

ساعد الناس للخروج من الفقر

مشروعنا لكسب الرزق المستدام في الموصل سيقدم للمشروعات الصغيرة المنح لأصحاب الأعمال ذوي الحالات الحرجة ممن فقدوا أصول مشروعاتهم أثناء الصراع، وللنساء اللواتي شاركن في التدريبات المهنية في مراكزنا المحلية، وتعلمن المهارات اللازمة لإنشاء مشروعهن الخاص. و لتعظيم أثر المشروع، سيتم دعمًا الأشخاص الذين هم في حاجة ماسة كل على حدة.

1,500 إسترليني تقدم منحة عمل لسيدة لتبدأ عملها الناجح المستديم.

770 إسترليني تساعد أحد الأعمال القائمة بالفعل التي تعرض أصحابها للخسارة على العودة مرة أخرى للعمل. عمل هيومان أبيل في العراق

بدأت هيومان أبيل للعمل في العراق منذ 2016.

في العام الماضي، ساعدنا حوالي 220 ألف شخص عبر سبع محافظات.

واحد من أهم ركائننا الأساسية هو الحماية – مساعدة النازحين والعائدين للعودة لحياتهم مرة أخرى في بيئة آمنة-. ساعدنا السيدات اللاتي تعرضن للعنف القائم على الجنس، ورفعنا الوعي حول حماية النساء من خلال ورش العمل والتدريبات. قيمنا سلامة 1500 منزل، وأنشأنا 600 وحدة سكنية للاجئين مدعمة بألواح للطاقة الشمسية.

ساعدنا 690 أسرة لإعادة تأهيل منازلهم، وطورنا من وسائل كسب العيش عن طريق توظيف الأشخاص الأكثر حاجة لتعمير الصوبات الزراعية، وأمددناهم بالأدوات اللازمة والتدريبات ليبدأوا بها زراعة الطعام.

قدم الهدية الرائعة- ساعدهم ليتمكنوا من دعم أنفسهم بعد سنوات من العنف. تبرع واحد يغير حياوات.