نداء طوارئ غزة

نداء طوارئ غزة

المشافي مكتظة بالجرحى والمصابين جراء القصف في غزة، وفيروس كورونا المستجد، وتناجز للتصدي رغم النقص في الأدوية وقطع التيار الكهربي الممتد لعشرين ساعة يوميًا. تبرع وادعم مشافي غزة اليوم.

تبرع الآن لغزة

غزة تخضع للإغلاق الكامل والأزمة الصحية على أشدها

ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا (المائدة: 32)

100 إسترليني – توفر لـ 35 شخص العلاج اللازمة لإنقاذ حياتهم في مشافي غزة 100 إسترليني – توفر لـ 350 شخص في غزة الماء النظيف والمعقم لعام واحد. 60 إسترليني – تساعدنا على إنشاء محطة لتحلية المياه التي توفر المياه النظيفة لأربعة أشخاص في رفح، حيث 97% من المياه غير صالحة للشرب.

تم الدفع بالمستشفيات في غزة نحو الحافة. 20 ساعة من انقطاع التيار الكهربي يجعل العمل مستحيلًا، وبعد أسبوع من القصف الجوي والتفجيرات، فإن المخزون الدوائي على وشك النفاذ.

خضعت غزة للإغلاق الكامل مع أول تسجيل لحالة إصابة محلية بفيروس كورونا المستجد، مع مخاوف من انتشار الفيروس وعدم القدرة على السيطرة عليه في بيئة هشة و مكتظة للغاية بالسكان كما الوضع الراهن.

نحن بحاجة للمساعدة والدعم العاجل لنقدر على توفير الإمدادات الطبية الضرورية، وعلى دعم الأطباء في غزة للتصدي لمهامهم في إنقاذ الأرواح.

ستساعدنا تبرعاتك على توفير الأدوية والأدوات ذات الاستخدام الواحد لـ 14 مستشفى و 54 مركز طبي محلي، للمساعدة المباشرة في إنقاذ أرواح 12 ألف شخص.

اختر مشروعًا من مشاريع طواريء غزة لدعمه

اختر العملة و مبلغ التبرع

الرجاء إدخال مبلغ آخر

$

أزمة المياه تقتل الأبرياء

تعاني غزة أيضًا من كارثة مائية مستمرة، حيث 97% من المياه غير صالحة للاستخدام الآدمي. 2,1 مليون شخص، وهم تعداد غزة الكامل، في خطر التعرض للأمراض المصاحبة للمياه الملوثة، كالفشل الكلوي، والجفاف وأمراض الإسهال المميتة.مياه الشرب الملوثة هي المسبب الأول لوفيات الأطفال في غزة. مياه نظيفة لشعب غزة بأكمله نساعد من أجل تمكين المجتمعات في غزة لتوفير المياه النظيفة. هيومان أبيل هي المنظمة الوحيدة التي تعمل على تعقيم المياه بالكلور (كلورة المياه) في قطاع غزة منذ إبريل، بالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية. حيث نعمل على تعقيم شبكة المياه كاملة في غزة عن طريق تزويد المياه بالكلور، لنساعد غزة على التصدي لفيروس كورونا المستجد. تطالب السلطات بتوفير المياه النظيفة بشكل عاجل. ستكون آبار بلا سائل كلور معقم بحلول سبتمبر، لينتهي كل أهل غزة في حال خطر التعرض للإصابة بالأمراض المنقولة عبر المياه الملوثة، وبلا قدرة على البقاء بعيدًا عن خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد. بدعمك نستطيع كلورة 284 بئر و 55 خزان و26 محطة رفع وضخ، على مساحة 2,987 كم من شبكة وخطوط للمياه و 48 محطة تنقية، ليستفيد بذلك 2,1 مليون شخص – التعداد الكامل لأهل غزة.

تبرع لنداء طوارئ غزة اليوم وساعدنا لنعيد بناء غزة. تعمل هيومان أبيل في غزة لـ 29 عام الآن، توفر الطعام والمياه والرعاية الطبية، وتدريبات كسب العيش الكريم. تبرع اليوم وساعدنا لنستمر في إنقاذ الأرواح.

طرق التبرع

عملنا في غزة

تعمل هيومان أبيل في غزة لـ 29 عام. يتركز عملنا الحالي على بناء محطات التحلية لأكثر من 1,500 شخص في جامعة الأقصى، ودعم أكثر من 3,000 طفلًا أثناء شتاء غزة، والمساعدة في أزمة الدواء الحرجة عن طريق توفير 1,000 دواء. أسسنا مركزًا للتعليم والرعاية الاجتماعية في العام الماضي، لضمان أن 450 من الأطفال الفلسطينيين لديهم الفرصة للحصول على التعليم.

تبرع لصندوق المياه النظيفة اليوم وساعدنا في إعادة بناء و تعمير غزة عن طريق أفضل الصدقات؛ الماء. سئل الرسول صلى الله عليه وسلم أي الصدقة أفضل، قال: سقيا الماء.

ستساعدنا تبرعاتك على أن نضمن أن المجتمعات المحلية لن تضطر لشرب المياه غير النظيفة، بينما تجن ثواب الصدقة المستمرة لسنوات عديدة قادمة.

لماذا التبرع من خلال هيومان أبيل؟

نعمل في فلسطين منذ 29 عام. موظفو هيومان أبيل في فلسطين ليسوا دخلاء على المجتمع، بل هم من الأفراد المحليين، ويفهمون جيدًا الحاجات المحلية. درايتنا بالداعمين والمتبرعين والبروتوكولات و بالاستجابات الطارئة تعني قدرتنا على توفير أفضل الإمدادات وبأكثر الأسعار مناسبة، لنساعد متبرعينا على أن يتركوا أكبر الأثر.

عندما تتبرع لفلسطين من خلال هيومان أبيل، فأنت تضمن تمكين الموظفين المحليين ذوي الخبرة والكفاءة من تقديم الدعم لمن هم أكثر حاجة بينهم، بالحماية المتخصصة المقدمة لهم من فريق الطوارئ في مكتبنا الأم بخبرته الممتدة لـ 29 عام.

ما أنجزناه للآن استمرت التبرعات في مساعدة 4,738 طفل يتيم في الضفة الغربية وفي غزة. بين 2018 و 2019، وفرت تبرعاتكم الطعام لـ 200,00 فلسطيني. واستفاد 11,000 مريض من توصيل الأدوية العاجلة، واستفاد 100,000 آخرين من قطع الغيار التي ذهبت لوحدات العناية المركزة.

97% من المياه في غزة حاليًا ملوثة وغير صالحة للشرب. في 2018 قمنا بإنشاء محطة لتحلية المياه في جامعة الأقصى، ليستفيد 15,300 طالب وموظف وزائر للجامعة كل عام. أنشأنا محطة أخرى في رفح لتخدم 60,000 شخص، ونقوم الآن ببناء محطة للصرف الصحي في وسط غزة. دعمنا العام الماضي 3,200 شخص في أثناء بحثهم عن العلاج المناسب لحالات الرمد من خلال مركزنا للبصريات. إن عملنا المستمر في غزة دليل على وصول تبرعاتكم لمستحقيها. ادعم نداء غزة للطوارئ وساعدنا على إنقاذ المزيد من الأرواح.

مساعدة 4,738 طفل يتيم في الضفة الغربية وفي غزة

بين 2018 و 2019، وفرت تبرعاتكم الطعام لـ 200,00 فلسطيني

استفاد 11,000 مريض من توصيل الأدوية العاجلة

استفاد 100,000 من قطع الغيار التي ذهبت لوحدات العناية المركزة

قمنا بإنشاء محطة لتحلية المياه في جامعة الأقصى، ليستفيد 15,300 طالب وموظف وزائر للجامعة كل عام.

أنشأنا محطة أخرى في رفح لتخدم 60,000 شخص، ونقوم الآن ببناء محطة للصرف الصحي في وسط غزة.

شاهد مزيد من الفيديوهات

أعد تشغيل الفيديو

إن عملنا المستمر في غزة دليل على وصول تبرعاتكم لمستحقيها. ادعم نداء غزة للطوارئ وساعدنا على إنقاذ المزيد من الأرواح.

تبرع الآن