كيف نصنع التغيير؟

HA Change

ليست مجرد مصاريف إدارية! إنها مصاريف التنظي والتطوير، والحماية والتقييم، والمساءلة والتغيير! تعال وتعرف على أبطال هيومال أبيل، واكتشف سبب فخرنا الشديد بالمصاريف الإدارية لدينا

تبرع الآن

من كل جنيه إسترليني واحد تتبرع به، تذهب 9 بنسات فقط للمصروفات الإدارية.

نحن فخورون بمصروفاتنا الإدارية، لأننا في الواقع نفضل أن نفكر فيها كطابع بريد على ظرف تبرعك.لا تكمن فكرة مصروفاتنا الإدارية في أخذ جزء من تبرعك لأنفسنا، ولكنها التأكيد على أن أيدي الخبراء قادرة على توصيل تبرعاتكم بأمان حيث ما انتويت.

نتمكن بفضل المصروفات الإدارية من الاستعانة بالخبراء من أجل تركيب آبار مياه آمنة ومستدامة وتوفير تعزيزات المأوى والمدارس والعيادات. مصروفاتنا الإدارية هي ما تتيح لنا جمع المزيد من التبرعات لفرض المزيد من التأثير، وتبقينا مسئولين وآمنين وأخلاقيين، وتسمح لنا بالوصول لأكثر الأفراد ضعفًا في حالات الطوارئ، وتقديم المساعدات المنقذة للحياة بسرعة وكفاءة. يمكنك الآن أن تعرف لماذا لماذا نحن فخورون بالمصروفات الإدارية.

من كل جنيه استرليني واحد تتبرع به، يذهب 78 في المائة للمشروع رأسً حول 20 دولة نعمل بها، و13 في المائة للتمويل لنتمكن من التحرك في وقت الطوارئ، و9 في المائة فقط لدعم المؤسسة وإبقاء الفريق قادرًا على التفرغ للعمل.

نحن في غاية الامتنان للكرم الذي يبديه كل من يدعمنا، وخاصة في تلك الأوقات التي نواجه فيها تحديات مالية. نحن ملزمون دومًا بالتأكيد على كيف يتم صرف مواردنا بمسؤولية، ولذلك فإن كل بنس بالنسبة لنا مهم ويشكل فرقًا.

وعلى الرغم من التغيير الكبير الذي حققناه عبر ثلاثة عقود، فإن مشروعاتنا تركز دومًا على الكيف أكثر منها على الكم؛ فنعمل على تغيير الحيوات وتمكين الفئات الأضعف وتوفير المرافق الحيوية وعقد التدريبات اللازمة لبناء مستقبل أكثر إشراقًا واستدامة، كالزراعة المقاومة للجفاف والمشروعات التعليمية للأطفال والأيتام وتدريبات كسب الرزق للأرامل.

مصروفاتنا الإدارية تُغيّر من قواعد اللعبة!

العنصر الوحيد الذي يغير من قواعد اللعبة في كل مشروعاتنا ليضمن الجودة ويمكننا من الاستعانة بالخبراء لحفر آبار المياه العميقة، ويضمن ألا تكون مشروعاتنا مجرد مشروعات مؤقتة تسد حاجة لحظية ولا تقدم حلولا حقيقية، ومن فهم المجتمع المحلي وحاجياته وبناء عليه تقرير المشروعات اللازمة وتزويد أصحاب المجتمع بما يلبي حاجياتهم بأمان وكرامة، هو المصروفات الإدارية.

إن 9% من كل تبرع لا تكمن في أخذ جزء من تبرعك لأنفسنا، ولكنها التأكيد على أن أيدي الخبراء قادرة على توصيل تبرعاتكم بأمان حيث ما انتويت.

تبقينا مصروفاتنا الإدارية مسئولين وآمنين وأخلاقيين، وتسمح لنا بالوصول لأكثر الأناس ضعفًا في حالات الطوارئ، وتقديم المساعدات المنقذة للحياة بسرعة وكفاءة، كما أنها تساعدنا على تأمين الخطط الآمنة والتدريبات، وعند الضرورة، أفراد أمن وبروتوكولات خطط إجلاء طارئة لتساعدنا على حماية موظفينا في أكثر الأماكن والمواقف خطورة.

باختصار، فإن مصروفاتنا الإدارية هي ما يجعل مشاريعنا فعالة ومستدامة ومناسبة وأخلاقية وآمنة.

نحن ملتزمون دومًا بأن نعمل بشفافية بخصوص ما تعنيه مصروفاتنا الإدارية، وهذه الشفافية هي الأمانة التي تقع على عاتقنا وما تعنيه لنا المسؤولية الأخلاقية والأمانة من أجل تحقيق نتائج ملموسة. نحن مسؤولون أيضًا أمام المانحين والداعمين والشركاء والمجتمعات التي نعمل بها كما أننا محاسبون أمام الله سبحانه وتعالى، ونعمل لنكن دومًا على قدر تلك المسؤولية والأمانة. ساعدت هيومان أبيل 4,443,378 إنسان في العام 2021؛ أكثر من 2 مليون فلسطيني، 950,000 يمني ، وحوالي 350,000 إنسان في سوريا.

لأكثر من 30 عام، كنا حاضرين لمن هم في أمس الحاجة إلى التضامن الإنساني، وعملنا على تمكين المجتمعات وتوفير المساعدات اللازمة لإنقاذ الحياة والتواصل مع الداعمين وتنفيذ الحملات من أجل إحداث التغيير. عبر تلك العقود الثلاثة كنا تلك المؤسسة الخيرية التي يمكنك أن تثق بها وأن تعتمد أن تبرعاتك تساعد من هم في أمس الحاجة إليها. كنا ولازلنا المؤسسة التي يمكنكم التبرع لها بثقة كاملة.

تبرع الآن

اختر العملة و مبلغ التبرع

الرجاء إدخال مبلغ آخر

$

كيف نخصم المصروفات الإدارية من التبرعات؟

من كل جنيه استرليني واحد تتبرع به، 13 بنساً تذهب للتمويل لنتمكن من التحرك في وقت الطوارئ. بين عامي 2019 و2021، حققنا نموًا للدخل وصل إلى 186% ولذلك تمكننا من دعم 2,8 مليون شخص أكثر. ملايين من الأشخاص حصلت على المساعدة بفضل هذه البنسات القليلة. والأهم، يذهب 78 بنسًا للمشروع رأسًا حول 20 دولة نعمل بها، و، و9 في المائة فقط لدعم المؤسسة وإبقاء الفريق قادرًا على التفرغ للعمل.

تبقينا مصروفاتنا الإدارية مسئولين وآمنين وأخلاقيين، وتسمح لنا بالوصول لأكثر الأفراد ضعفًا في حالات الطوارئ، وتقديم المساعدات المنقذة للحياة بسرعة وكفاءة. نحن فخورون بالعمل الرائع الذي نقوم به، ونأمل أن تكونوا الآن بعدما شاركناكم التفاصيل فخورون كذلك.

عمل الخير هبة، ورحمة لا نهاية لها لمن يقدمه، ورحمة بالضعفاء ممن هم في حاجة إليه. بفضل المصروفات الإدارية نقدر على توصيل التبرع للمكان الذي ترغب في أن تصل إليه، ولذلك فنحن لا نفكر فيها إلا كطابع بريد مُلصق على ظرف تبرعك!

عن عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- يبلغ به النبي -صلى الله عليه وسلم-: «الرَّاحمون يرحَمُهمُ الرحمنُ، ارحموا أهلَ الأرضِ، يرحمْكم مَن في السماءِ». [رواه أبو داود والترمذي وأحمد.]

المصروفات الإدارية صدقة جارية

الصدقة الجارية أو العمل الخيري الجاري، هو تبرع تطوعي يخدم المجتمع لسنوات قادمة. تخضع المصروفات الإدارية الخاصة بنا لحكم الصدقة الجارية لأنها تساعد على استمرارية عملنا الخيري، وتضمن قدرتنا على الاستمرارية في مساعدة المعرضين للخطر في المستقبل.

"يتم تضمين الرسوم الإدارية التي تشكل ضرورة مؤكدة لاستمرار العمل الخيري ضمن إطار الصدقة الجارية، لأنه وبدونها لن يكون النموذج الخيري مستدامًا. يقول الله إن الصدقة للفقراء والمساكين والعاملين عليها."

الشيخ حمادور رحمن فهيم- متخرج من جامعة الأزهر ومدرس في المعهد الأوروبي للعلوم الإسلامية.

تعرفوا على أبطال هيومان أبيل، واكتشفوا لماذا نحن فخورون بمصروفاتنا الإدارية

الأهداف الاستراتيجية الرئيسية لعام 2022

نركز هذا العام على المشاريع ذات الأثر المستدام بمساعدة الخبراء التقنيين الذين يساعدوننا على تخطيط وتنفيذ مشاريع آمنة ومستدامة تخلق تغييرا مستمرًا. سنعمل معا على توسيع نطاق البلدان التي نعمل فيها وعلى تعزيز خبراتنا التقنية في مجالات عملنا الأساسية؛ المياه والمرافق الصحية ودعم مشروعات كسب العيش وحماية ورعاية الأطفال والرعاية الصحية والأمن الغذائي.

في العام 2022؛ نعمل على دعم المجتمعات للحصول على الموارد والدعم لتحقيق إمكاناتها، في جهد متجدد لخلق تغيير مستدام ومتمكن وعالم أكثر عدلا.

نحن ملتزمون أيضا هذا العام بتحديث سياساتنا للحماية وتحديث التدريبات المتخصصة لجميع الموظفين من أجل تحسين مهاراتهم وجودة العمل وحماية الأفراد الذين نعمل معهم. وتشمل بعض مجالات اهتماماتنا الرئيسية ضمان وجود دخل مستدام ومتنوع وتحسين نوعية وكفاءة المشروعات، فضلًا عن تقييم ومعالجة أي مخاطر لضمان التطوير المستمر

كما نهدف الحصول على أكبر قدر ممكن من القيمة في مقابل الإنفاق لكل المشروعات وسائر الأعمال التي نقوم بها، وأن نراعي ملكات الإبداع والابتكار بغية تحسين نطاق العمل والحفاظ على واستدامته وكفاءته.

نحن ملتزمون بالاستمرار في تحسين نوعية عملنا من خلال تعزيز آليات الرصد والتقييم، والرصد المستمر والمباشر لأي مخاطر والتصدي لها. سنراعي أن يكون القياس لما نحقق من أثر أكثر دقة، وبالتالي سنكون أقدر على تحديد طرق جديدة للتطور والتحسن تساعدنا على تصميم وتنفيذ مشاريع أكثر تأثيرًا في المستقبل.

**ساعدنا 4,441,378 شخص في عام 2021 من خلال كافة مشاريعنا في كل الدول.**

كفلنا 18,495 طفلاً يتيماً

2.1 مليون إنسان في غزة حصل على الماء النظيف

1,640,831 إنسان حصل على الرعاية الصحية

2,504,868 إنسان حصل على الماء النظيف وخدمات الصرف الصحي

917,487 إنسان تلقى المساعدات الغذائية العاجلة

ثلاث سنوات من الإنجازات

نحن ملتزمون بالشفافية تجاه داعمينا ، وخاضعين للمساءلة عن وعودنا. لهذا السبب أطلقنا تقرير الإنجازات الإستراتيجية الملخص لعام 2019-2021.

ستجدون به تفاصيل إنجازاتنا لكل عام، والتي قسمناها إلى عشرة مجالات رئيسية، وهي:

 زيادة الدخل المستدام وتأمينه وتنميته
 اكتساب المؤيدين والاحتفاظ بهم
 تعزيز العلامة التجارية
 برنامج تطوعي مبتكر
 تحسين جودة وكفاءة عملنا
 تطوير الموظفين ورضاهم
 تحديد المخاطر والتخفيف من حدتها
 قيمة المال
 تطوير واجهة متماسكة مع الداعمين لإظهار تأثير المستفيد
 رعاية الإبداع والابتكار

قم بتنزيل تقريرنا الآن وطالع الإنجازات التي ساعدتنا في تحقيقها...

نتمنى أن تكونوا قد استمتعتم بتلك الجولة داخل نظام مصروفاتنا الإدارية وشعرتم بالفخر لما يمكن لهذا البنسات القليلة أن تحققه. إن أردت دعم مصروفاتنا الإدارية، يمكنك التبرع لصندوق المصروفات الإدارية ـ 100% من تبرعاتكم ستساعدنا على الاستمرار - واجن بركات هذه الصدقة الجارية لسنوات قادمة

تبرع الآن