طوارئ عالمية

طوارئ عالمية

طوارئ عالمية

عند وقوع الكارثة، يمكننا صندوق الطوارئ من الاستجابة السريعة، وتقديم الرعاية العاجلة لإنقاذ الحيوات المحتاجة للمساعدة.

نناضل من أجل الأفراد الأكثر حاجة وقتما تحل الأزمات. عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" من فرج عن أخيه المؤمن كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر على مسلم ستر الله عليه في الدنيا والآخرة، والله تعالى في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه"

عندما تحل الكارثة، تكون هيومان أبيل هناك، توفر الطعام اللازم والماء والمآو والرعاية الطبية. تبرع لصندوق الطوارئ لتضمن أننا سنقدر على التواجد دومًا للأفراد الأكثر حاجة عندما يكونون في قلب الخطر والمعاناة لإطعام عائلاتهم، أو توفير الرعاية الطبية اللازمة لهم. ساعدتنا تبرعاتكم العام الماضي على تغيير حياة حوالي 3 مليون شخص في 15 دولة؛ 168 ألف يمنيًا و300 ألف شخصُا في غزة و138 ألفًا من الروهينجا.

تبرع لصندوق الطوارئ وادعمنا لننقد الحيوات.

تبرع لصندوق الطوارئ لتضمن أننا نقدر أن نكون موجودين لنساعد أكثر الأفراد ضعفًا عندما يحل بهم الخطر، ويكونون بلا مأوى، ومضطرون للكفاح لإطعام أسرهم، أو الحاجة للعلاج للبقاء على قيد الحياة.

تحتاج عائلة مكونة من خمسة أفراد لـ 70 إسترليني للحصول على كمية كافية من الطعام المغذي لمدة شهر. وإلى 100 إسترليني لتوفير الطعام والماء النظيف والإمدادات الطبية الأولية لأسرة في حاجة. وإلى 170 إسترليني لتوفير حافظة نجاة للطوارئ.

ندعم حاليًا خمسة من حالات الطوارئ في باكستان واليمن وسوريا وغزة وميانمار، وبتبرعكم لهذا الصندوق يمكننا أن نضمن وصول المساعدات الخيرية والإغاثية إلى من يحتاجها على وجه السرعة، سواءا في هذه الدول أو في أي دولة أخرى يمر أهلوها بأزمة.

ساعدتنا تبرعاتكم العام الماضي على تغيير العديد من الحيوات، حوالي 3 مليون شخص في 15 دولة؛ 168 ألف يمنيًا و300 ألف شخصُا في غزة و138 ألفًا من الروهينجا.

من توفير المآو الطارئة في سوريا، والمرافق الصحية في ميانمار، ومشاريع استعادة سبل العيش في غزة/ والرعاية الطبية في اليمن، تحدث تبرعاتكم فارقًا عظيمًا.

تبرع الآن

اختر العملة و مبلغ التبرع

الرجاء إدخال مبلغ آخر

$

كيف يساعد صندوق الطوارئ بالفعل؟

الساعات الأولى بعد وقوع الكارثة هي الساعات الفارقة. يضمن صندوق الطوارئ الدعم المادي الحاضر الذي يسمح لنا بالتواجد على الأرض وفي قلب الميدان بمجرد حلول الأزمة. نقدر على التحرك بسرعة مستعينين بالخبرات المحلية والمعارف اللازمة لتوفير الغذاء والمياه النظيفة والمآو لمن هم في أكثر الحاجة لها. حتى قبل أن نوجه نداءًا طارئًا مخصصًا للأمر.

إلى أين تذهب مساهماتك؟

يضمن صندوق الطوارئ لنا إمكانية التواجد لمن هم في الوضع الأكثر احتياجًا عندما يحيق بهم الخطر، وعندما يتوجب عليهم الكفاح لتوفير الطعام أسرهم، أو توفير الدواء للبقاء على قيد الحياة. ندعم في الوقت الراهن أربعة طوارئ في اليمن وميانمار وسوريا وغزة، وبتبرعك لهذا الصندوق فأنت تضمن أن العمل الخيري والإغاثي سيصل إلى عدد أكبر من الأفراد في حاجة للمساعدة، وفي مناطق أكثر، سواء في نفس البلدان الأربعة، أو حتى يمتد للمناطق الأخرى التي تجابه العديد من الأزمات.

تبرع باستمرار وانقذ الأرواح

بمجرد ما يتم تصنيف التهديد كحالة طارئة، نبدأ في العمل مع المجتمعات المحلية على مجابهة الكوارث التي من الممكن أن تترتب على ما يعانونه بالفعل من أزمات، فنقوم بتوفير مصادر المياة النظيفة، وتصميم أنظمة إنذار الكوارث الطبيعية، ونساعدهم على استعادة سبل العيش. تبرعك لصندوق الطوارئ يضمن أننا في هيومان أبيل، ووقتما تحل الكارثة، سنكون متواجدين لمن هم في أكثر حاجة للمساعدة، وفي الوقت المناسب.

تبرع لنداءات الطوارىء العالمية

ما الذي يجعل منا بشرًا؟

شاهد مزيد من الفيديوهات

أعد تشغيل الفيديو

تعمل هيومان أبيل محليًا ومع الشركاء في 22 دولة. نعمل الآن على أربعة نداءات طارئة، وتمثل كل منهم تحديًا مختلفًا وله صعوباته. ساعدنا على إنقاذ المزيد من الأرواح.

صندوق المناطق الأكثر احتياجًا