أيام الخير أقبلت، التغيير يبدأ الآن

مشروعات الصدقات الجارية  في المنطقة العربية

مشروعات الصدقات الجارية في المنطقة العربية

تبرع الآن

بإمكانك أن تغير من حال الكثيرين

توفر 20 دولار شجرتي زيتون لأسرة من الفئات الأشد حاجة في فلسطين.

بتبرعك بمبلغ 140 دولار فأنت توفر لأحد الأطفال الملاذ الآمن والحياة التي يتلقى فيها تعليمًا ورعاية يحتاجها طفل في عمره.

بمبلغ 1400 دولار يمكنك إنقاذ شبكية واحد من مرضى السكر بتوفير 6 من الحقن للمحافظة على بصره.

140 دولار توفر لـ 350 شخص في غزة الماء النظيف والمعقم لعام واحد، يعني كل شخص بحاجة لنصف دولار لكي يتمكن من الوصول لماء نظيف آمن.

80 دولار تساعدنا على إنشاء محطة لتحلية المياه التي توفر المياه النظيفة لأربعة أشخاص في رفح، حيث ٩٧ في المائة من المياه غير صالحة للشرب.

ويمر عام ويأتي رمضان جديد، ونكون على استعداد لنغير ما بأنفسنا، فنصوم ونقوم ونخلص النية، ونغير ما حولنا في اللحظة التي نقرر الاشتباك فيها معه. ولذلك فنحن لا نغض الطرف عن مآسي يعيشها إخوة لنا مهما بدا على الخريطة طول المسافة بيننا وبينهم، فهم بحاجة شديدة إلى الدعم والتضامن. وهذا ما نفعله كل يوم بفضل عطائكم المستمر ودعمكم المتواصل.

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود من الريح المرسلة

في وصف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

رمضان في فلسطين

يمر رمضان على أهل فلسطين، وبعض المدن خاصة، بصعوبة بالغة، حيث تأثرت تقاليده بالصعوبات المادية وانعدام الأمن وغياب الأهل. تضاعفت أسعار المواد الغذائية وتزامنت مع ارتفاع معدلات البطالة، ثم جائحة كورونا ليزداد الأمر سوءًا.

ماذا نقدم في فلسطين في رمضان؟

من 4.7 مليون شخص تعداد فلسطين، يعاني 23.7 في المائة، أي 1.6 مليون شخص، من انعدام الأمن الغذائي، 68.5 في المائة من تعداد غزة وحدها يعاني المثل. كما أن غالبية هذه الأسر تعيلها سيدات.

مشروعاتنا في فلسطين

رمضان في سوريا

عشرة أعوام على بداية اندلاع الصراع في سوريا ولا تبدو نهاية قريبة لمعاناة المدنيين. ملايين من المهاجرين و ملايين من النازحين، بلغ عددهم حوالي 6.6 مليون شخص، وملايين من الفقراء والجوعى. تم قصف المنشآت والبنى التحتية الطبية والتعليمية في أغلب المدن السورية، ولا يجد النازحون على الحدود السورية التركية مآو مناسبة ولا فرص لعمل ولا دخول توفر لهم الطعام والماء النظيف.

ماذا نقدم في سوريا في رمضان؟

كان قصف إدلب في مارس 2019 حدثًا جسيمًا ترك أثره الغائر على أهل المنطقة الحدودية مع تركيا؛ على طول حدود ريفي إدلب وحلب، والذي تحول إلى شريط من المخيمات بلغ عددها في عامين 1300 مخيمًا يعيش بها مليون نازح داخليًا، من بينها 400 مخيمًا عشوائيًا غير مهيأ لحياة آلاف الأشخاص.

بإمكانك أن تتبرع لأسرة مكونة من خمسة أفراد بما يكفيهم من طعام طوال الشهر بمبلغ 100 دولار. أي حوالي 3ونصف دولارات يوميًا.

مشروعات الصدقات الجارية في سوريا

مشروعات الصدقات الجارية في اليمن

"يحتاج ثلث اليمنيون إلى مساعدات إنسانية للبقاء على قيد الحياة، بينما سيواجه أكثر من 16 مليون شخصًا الجوع هذا العام، وهناك نحو 50,000 يمني يتضورون جوعًا حتى الموت بالفعل في ظروف تشبه المجاعة. سيعاني ما يقرب من نصف أطفال اليمن دون الخامسة من العمر من سوء التغذية الحاد، بينهم 400,000 طفل من المحتمل أن يموتوا إذا لم يتلقوا العاج العاجل" الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

ماذا نقدم في اليمن في رمضان؟

20.7 مليون إنسان في اليمن من أصل 30 مليون نسمة هم تعداد اليمن بحاجة إلى المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة، 12.1 مليون في حاجة ماسة لتلك المساعدات، وبلغ عدد النازحين 4 ملايين شخص.

تبرع الآن لليمن

تبرعك الصغير يغير من حياة الكثير

تبرع الآن