صدقاتك الجارية في آسيا

صدقات رمضان الجارية

أيام الخير أقبلت، التغيير يبدأ الآن

تبرع الآن

يمكنك الإختيار من صدقات متنوعة ومتعددة، بدءا من تلك التي في بنجلاديش لعمليات الإبصار لصالح الأشخاص الأكثر إحتياجًا

تصفح المشاريع في أسفل الصفحة

صدقتك الجارية اليوم ذخر لك يوم القيامة إن شاء الله ..

{إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ} [الرعد:11]

من الركائز الرئيسية التي ينبهنا لها النص الكريم ودللت عليها الأحاديث الشريفة هي أن لا نقف مكتوفي الأيدي أمام ما لا نرتضيه، ولو أصاب غيرنا، فمن تمام الإيمان أن يحب أحدنا لأخيه ما يحب لنفسه. ولهذا كانت الصدقة وشُرعّت الزكاة لحفظ حق الإنسان في حد أدنى من المعيشة الكريمة والستر والأمان.

ويمر عام ويأتي رمضان جديد، ونكون على استعداد لنغير ما بأنفسنا، فنصوم ونقوم ونخلص النية، ونغير ما حولنا في اللحظة التي نقرر الاشتباك فيها معه. ولذلك فنحن لا نغض الطرف عن مآسي يعيشها إخوة لنا مهما بدا على الخريطة طول المسافة بيننا وبينهم، فهم بحاجة شديدة إلى الدعم والتضامن. وهذا ما نفعله كل يوم بفضل عطائكم المستمر ودعمكم المتواصل.

رمضان في بنجلاديش

تُعد بنجلاديش الدولة السابعة على العالم من حيث التعداد السكاني وهي من ضمن الدول شديدة الكثافة السكانية والتي ترتفع بها معدلات الفقر. ومن ضمن المشكلات الضخمة المترتبة على ما سبق هي ظاهرة أطفال الشوارع وخاصة في العاصمة دكا التي يهاجر الجميع إليها أملًا في الحصول على فرص كسب أفضل من باقي المدن.

ماذا نقدم في بنجلاديش في رمضان؟

فكر في كيف سيكون رمضانهم رغم الفقر المحيط بهم أجمل وأيسر بسبب تبرعك. يمكنك أن تساهم في توفير الطرد الغذائي عند تبرعك بمبلغ أقل من القيمة الكاملة للطرد، بتحديد المشروع عند تبرعك، وسيذهب إليهم ما يحتاجونه قبل رمضان. كل دولار يشكل فرقًا. لا تتردد وتبرع الآن.

رمضان في باكستان

لم يكن عام ٢٠٢٠ بالعام اليسير على باكستان، من أثر الجائحة واضطرابات سياسية وتدهور اقتصادي، يأن الملايين وتزداد حاجة الالتفات إليهم. بالإضافة إلى مشروعات إطعام الصائمين ككل عام في رمضان، تظل الحاجة إلى مشروعات مستدامة قائمة وهي الباب الذي ينفتح قليلًا أمام المجتمعات الأكثر حاجة مع أمل في الخروج من دائرة الفقر.

ماذا نقدم في باكستان في رمضان؟

فكر في كيف سيكون رمضانهم رغم الفقر المحيط بهم أجمل وأيسر بسبب تبرعك. يمكنك أن تساهم في توفير الطرد الغذائي عند تبرعك بمبلغ أقل من القيمة الكاملة للطرد، بتحديد المشروع عند تبرعك، وسيذهب إليهم ما يحتاجونه قبل رمضان. كل دولار يشكل فرقًا. لا تتردد وتبرع الآن.

تبرع بصدقتك الجارية للباكستان

رمضان في العراق

تعاني الملايين في العراق من أجل البقاء واستعادة بعض الاستقرار في حياتهم. 6.7 مليون عراقيًا بحاجة للمساعدات الإنسانية، 1.5 مليون نازح حول البلاد، والآلاف من العائلات في العراق تضطر لبيع أي من ممتلكاتها، حتى بيوتهم لتتمكن من توفير الطعام. الآن هو الوقت المناسب للتغيير. في رمضان يمكننا أن نساهم في تغيير حياتهم للأفضل.. الآن هو وقت دعم الأسر الأكثر حاجة.

ماذا نقدم في العراق في رمضان؟

فكر في كيف سيكون رمضانهم رغم الفقر المحيط بهم أجمل وأيسر بسبب تبرعك. يمكنك أن تساهم في توفير الطرد الغذائي عند تبرعك بمبلغ أقل من القيمة الكاملة للطرد، بتحديد المشروع عند تبرعك، وسيذهب إليهم ما يحتاجونه قبل رمضان. كل دولار يشكل فرقًا. لا تتردد وتبرع الآن.

بإمكانك أن تتبرع لأسرة مكونة من خمسة أفراد بما يكفيهم من طعام طوال الشهر بمبلغ 100 دولار. أي حوالي 3ونصف دولارات يوميًا.

رمضان في العراق

كان في رمضان أجود من الريح المرسلة

في وصف النبي صلى الله عليه وسلم

تبرع الآن ...صدقة جارية في رمضان بثواب مضاعف وأجر جزيل

تبرع الآن